الرئيسيةالبوابةالتسجيلمكتبة الصوراليوميةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيف تتعامل مع الأخرين وكيف تنجح في حياتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 151
العمر : 31
علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 24/12/2007

مُساهمةموضوع: كيف تتعامل مع الأخرين وكيف تنجح في حياتك   الجمعة يناير 04, 2008 6:35 pm

استراتيجية النجاح في الحياة
كثير منا من جرب الفشل في حياته
فشل في الدراسة أو في العمل أو في التجارة او حتي في مشروع زواج أو قصة حب أو علاقة صداقة
وكثير منا من جرب الألم وعرف مرارته فهو ضيف ثقيل ولكننا في مراحل عمرنا المختلفة قد نجبر علي استقباله
وحياة إطارهامن الفشل والألم هي قطعة من الجحيم
فحين تجد نفسك وحيدا وتشعر بالغربة في وطنك أو خارج وطنك بين اهلك او بعيدا عنهم تعيش بلا شك أوقات صعبة
تحب وتقدم كل ما تملك للحبيب من عطاء وتضحيات ولا تجد غير الخيانة
تصادق وتكون مخلصا ولا تجد غير الخسة
أنت في اللحظات الصعبة لا تري إلا نصف الكأس الفارغ لاتري الحياة إلا مظلمة لاتري من كل شيء غير الجانب الأكثر سوأ
تلقي باللوم علي الحظ أحيانا وعلي الناس أحيانا أخري أو تجلد نفسك بالسياط وكلها ليست حلا
إذن ما هو الحل
كيف بنا نخرج من هذا النفق المظلم
وكل العالم مشغول عنا والدنيا حين تدبر عن شخص تلبه أفضل ما فيه وحين تقبل عليه تجلب له مزايا غيره
هي الدنيا لن نغيرها وسنة الله في خلقه الابتلاء
الا وهي أولي خطواتك نحو الخروج من النفق الكئيب وهو أول شعاع نور سينفذ لحياتك
العودة والرجوع الي الله
لن تجد حلا ولا راحة في غير منهج الله
عند الصدمة والفشل والياس إخطو وإركض وإفزع إلي الله فهو أحن وارحم بك ممن ولدتك
قف بين يديه واسجد له واقترب واكثر من ذكره ففي ذكره راحة وطمأنينة للقلوب
( طبيب كافر يعالج مرضاه الكفار بذكر لفظ الجلالة الله )
حافظ علي صلواتك وتدبر القرآن ( من أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن اراد الأحرة فعليه بالقرآن ومن أرادهما معا فعليه بالقرآن )
الخطوة الثانية
لا تتوقع للحظة أن الزمن سيعود للوراء فسنة الله أن الأيام تدور للأمام وثق أن الأيام حبلي لك بما يسعدك
وفي أقسي لحظات الألم لا تتمني ان وقف بك الزمن لتعيش مخدوعا كما كنت لا تستسهل الحياة في ظل الخداع عن الحياة وقد إنكشفت لك الحقيقة
خانني الحبيب او ظلمني أو خدعني أو فارقني رغما عنه أو خدعني صديق أو فشلت في الدراسة أو في العمل أو تجارتي
ثق أنك لست ةحدك من تعاني كثيرين معك يعانون ويتألمون إذن الفشل ليس لي وحدي كل الناجحون جربوه ولكنهم تعلموا منه فتوقف نعم توقف عن توجيه اللوم لأي طرف أو جلد نفسك وتعذيبها بتوبيخها وتقريعها وكفاها ما هي فيه أكرر توقف عن إلقاء اللوم حتي الي من ظلمك
الخطوة الثالثة
الليل طويل والأيام طعمها مر نعم يا صديقي الليل ما أطوله عند الألم وعند الفشل ولكن كم من ليالي مرت بنا لم نشعر بها للسعادة التي نعيشها وكم من أيام مرت كالسحب سريعة متلاحقة
ستعود لليالي سرعتها وللأيام طعمها الذي ألفناه
حتي لو كان كل عمرك الماضي ألم وصعوبة فلا أنت ولا أنا ولا اي بشر في العالم يستطيع ان يجزم أو يؤكد بأن ميأتي مثل ما مضي نحن لا نعلم الغيب ولا يجوز لنا أن نحكم علي التجربة حتي تنتهي
فلو كان الماضي مؤلم فأنت لم تطلع علي الغيب لكي تعرف المستقبل فما أدراك انه يحمل لك سوء قد يحمل لك السعادة التي لا تتخيل أنك ستعيشها
كم من الذين تالموا لخيانة الحبيب وضاقت عليهم الأرض بما رحبت قد وجدوا بعد ذلك الحب الحقيقي والسعادة الحقيقية فحمدوا الله علي خيانة ذلك الحبيب الوهمي ذلك ان خيانته كانت هي الطريق الوحيد الذي انتهي بهم للسعادة
ما يؤلما الأن قد يكون هو سبيل النجاة لنا دون أن ندري
ثق أن الدنيا او هدمت لك كوحك الصغير فهي تدعوك لبناء قصرك فلا تجلس عمرك تتحسر علي الكوخ الضيق وتترك قصرك بلا بناء ابني قصرك يا صديقي لأن ما أنت فيه من ألم وفشل هو طريقك الوحيد للحياة التي تتمناها
الخطوة الرابعة
لا تفق ثقتك بنفسك ولا بمن حولك
الخطوة الخامسة
حاول مجتهدا أن تشغل نفسك بعمل نافع أو هواية نافعة تخرجك من العيش في دوامة الألم
الخطوة السادسة
حاول أن تكون نافعا لمن حولك ولكل الناس أي عمل سيسعد انسان افعله وأي دمعة تستطيع أن تمسحها لا تتأخر
الخطوة السابعة
اعتقد ان أي قرار تتخذه في لحظة انفعال هو قرار خاطيء فهل تعلم أن الجيش الألماني يجبر جنوده علي عدم تقديم شكوي في يوم حدوث ظلم علي ايا منهم بل يطالبهم بالانتظار للصباح والحكمة من ذلك أن في الصباح سوف يختفي الانفعال وتنظر للأمر بعقلانية وعندها سوف تحدد إن كان لك حاجة لتقديم شكوي أم لا
يجب عليك أن تدع الأيام الصعبة تمر أولا
الخطوة الثامنة
لا تنسي في لحظات ألمك أن لك أحلام وأهداف وطموحات وأن لك حقا أصيلا في السعادة فإعمل علي تحقيق أهدافك
الخطوة التاسعة
إنتظر الصباح
لو جربت كل ما فات ولم يكون به علاج لما تعاني فماذا يضيرك لو إنتظرت للصباح وهي حكمة لقصة إنجليزية تحكي عن ثلاثة اشخاص ليس لهم علاقة ولا سابق معرفة ذهبوا للنهر فب إحدي الليالي المظلمة دون إتفاق لكي ينتحروا وكانوا علي الجسر وكان كلا منهم ينظر فيري احد يقف بعيدا عنه فيحدث نفسه بأن عليه الانتظار قليلا حتي ينفذ ما أتي من أجله فلما طال الانتظار اتربوا وتحدثوا وقص كلا منهم قصته
الأول كان فنان يرسم لوحات جميلة ولا يشتريها أحد وأمهله صاحب البيت حتي يخلي البيت وانتهت المهلة فرأي أن الموت هو الحل
والثاني كان مريضا مرضا عضالا ( عفانا الله وإياكم من كل داء ) ويري أنه لاأمل في الشفاء
والثالث كان مولعا بحب زوجته ويعتقد أنه لايستطيع الحياة بدونها وهي تخونه
وبعد ما انتهوا من القصص كان الفجر قد إقترب فاتفقوا علي ان يجتمعوا في الليلة القادمة لينفذوا فكرة الانتحار
وفي الليلة التالية إجتمع إثنان منهم الأول والثالث ومما يدهش أن كلا منهما كان قد عدل عن فكرة الانتحار تمام فالأول أثناء مروره بالشارع الذي يسكن به نادي عليه أحد أصحاب المحلات وقال أن لديه عرضا جديا لشراء لوحات منه والثالث فكر جيدا فوجد أن الاستغناء عن الزوجة الخائنة والبحث عن زوجة وفية أفضل من الانتحار
وبينما يتحدثان كان هناك صوت جلبة وضوضاء وحين نهضا لاستطلاع الأمر كانت جثة تخرج من النهر هي جثة صديقهما الثاني الذي لم ينتظر الصباح
عليك أن تنظر الصباح يا صديقي
هيا بنا نحو الأمل والسعادة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تتعامل مع الأخرين وكيف تنجح في حياتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرحمة :: 
الرحمة العام
 :: المنتدي العام
-
انتقل الى: